الأربعاء, 19 شباط/فبراير 2014 10:07

بيان صادر عن الجمعية الكويتية لحقوق الانسان بشأن الغاء ندوة الاتفاقية الأمنية الخليجية هل هي طموح المواطن الخليجي

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

تابعت الجمعية الكويتية لحقوق الانسان بقلق شديد ما قامت به جامعة الكويت من الغاء الندوة التي كانت مقررة صباح اليوم تحت عنوان "الاتفاقية الأمنية الخليجيةهل هي طموح المواطن الخليجي رغم أخذ كافة الموافقات من الإدارة الجامعية من قبل المنظمين .

وحيث أننا في الجمعية نادينا مراراً وتكراراً بحرية الراي والعبير التي نادى بها دستورنا في مادته  ٤٤  " للأفراد حق الاجتماع دون الحاجة لإذن أو إخطار سابق، و لا يجوز لأحد من قوات الأمن حضور اجتماعاتهم الخاصة والاجتماعات العامـة و المواكب و التجمعات مباحة وفقاً للشروط و الأوضاع التي يبينها القانون، على أن تكون أغراض الاجتماع و وسائله سلمية و لا تنافي الآداب "  كذلك نص الاعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة 19 على " لكل شخص الحق في حرية الرأي والتعبير، ويشمل هذا الحق حرية اعتناق الآراء دون أي تدخل، واستقاء الأنباء والأفكار وتلقيها وإذاعتها بأية وسيلة كانت دون تقيد بالحدود الجغرافية.

ونؤكد الجمعية على أن  دولة الكويت من الدول التي بها مجتمع مدني متطور وهو موضع فخر واعتزاز لنا جميعاً ،

لذلك تطالب الجمعية الكويتية لحقوق الانسان السلطات الكويتية حماية وحرية الرأي والتعبير واقامت الندوات في إطار من الحرية المسؤولة ووفقاً للدستور والقانون ومحاسبة من تسبب في الغاء هذه الندوة .

 

 

قراءة 11405 مرات