الإثنين, 28 نيسان/أبريل 2014 09:31

الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان تستنكر قيام مجلس الأمة باقتباس فكرة مشروع (برلمان الاطفال) وهو أحد مشاريع الجمعية

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

استنكرت الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان قيام مجلس الأمة باقتباس فكرة مشروع (برلمان الاطفال) وهو أحد مشاريع الجمعية واطلاق مشروع مماثل يحمل نفس الفكرة مع تغيير الاسم الى مشروع (برلمان الطالب) بعد أن قدمته الجمعية الى مكتب رئيس مجلس الامة بتاريخ 25 مارس 2014 م ليكونوا شركاء فى تنفيذ المشروع ،رغم أن الجمعية  كانت قد بدات بخطوات عملية لتنفيذ المشروع والمتمثلة فى اشهار المشروع عبر وسائل الاعلام المختلفة، والتواصل مع المنظمات الدولية ليكونوا شركاء في تنفيذ المشروع، الا انها تفاجات باقتباس الفكرة نفسها وتعديل الاسم.

وعبرت الجمعية عن اسفها الشديد لما قام به المجلس وهو اعلى سلطة تشريعية في البلد  من اخذ فكرة مشروع الجمعية والذي كان المفروض منها مساندة منظمات المجتمع المدني في  تنفيذ مشاريع تساهم بتعزيز النهج الديمقراطي الذي تنعم به بلدنا الكويت في ظل  القيادة الحكيمة  لصاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد حفظه الله.

كما صرحت الجمعية ان مشروع برلمان الطالب الذي اطلقه المجلس لايخدم الديمقراطية وتم أفراغ الفكرة من مضمونها حيث تم اختيار الطلاب بطريقة مستعجلة بدون اي معايير او انتخابات،متسائلة كيف يطلق عليه اسم برلمان بدون أنتخابات ، بينما مشروع برلمان الاطفال الذي اطلقته الجمعية سيعمل على تنمية و توعية مدارك الأطفال بالنهج الديمقراطي وترسيخه و جعل الأطفال أنفسهم يوعون بحقوقهم من خلال انتخابات حرة نزيهة  في المؤسسات التعليمية  باتجاه تهيئة الأرضية لظهور قيادات مستقبلية متمكنة وقادرة علي خدمة المجتمع.

ودعت الجمعية القائمين على المجلس الى مراجعة حساباتهم  فيما يخص المشاريع  و احترام الحقوق الفكرية للمشاريع المقدمة اليهم  ،علما بان هذه المره الثانية التى يتم فيها أقتباس مشاريع من  الجمعية بدون الرجوع اليها، ،كما دعت الجمعية  جمعيات النفع العام ونشطاء المجتمع المدنى ووسائل الاعلام الى تحمل مسئوليتهم والوقوف صفاً واحداً في رفض  مثل هذه التصرفات ومما يساهم فى أيجاد بيئة حاضنة ومساندة للمشاريع الديمقراطية .

قراءة 11980 مرات