السبت, 09 آب/أغسطس 2014 08:24

بيان صادر عن الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان في اليوم الدولي للسكان الأصليين في العالم

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)
يحتفل العالم هذه ألسنه باليوم الدولي للشعوب الأصلية والذي يوافق 9 أغسطس من كل عام تحت شعار "سد الفجوة: تنفيذ حقوق الشعوب الأصلية"، ويهدف موضوع هذا العام إلى تسليط الضوء على أهمية تنفيذ حقوق الشعوب الأصلية من خلال السياسات والبرامج على المستويين الإقليمي والدولي وبهذه المناسبة طالب رئيس مجلس إدارة الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان خالد الحميدي العجمي الأمم المتحدة إن يكون لها موقف واضح لما يتعرض له الشعب الفلسطيني من قتل واضطهاد وإبادة على يد الاحتلال الإسرائيلي .
وقال العجمي يجب على المجتمع الدولي والمحافل المعنية بمتابعة حقوق الإنسان إن تلتفت التفاته جديه لما يجرى بغزه وأهلها
 .
وأكمل العجمي إن الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان تشاطر مثيلاتها بمختلف الدول من منظمات ومنتديات حقوقية هذه الاحتفالية التي أقرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة عام١٩٩٤ والذي يهدف لحماية السكان الأصليين ضد اي شكل من أشكال التمييز والاضطهاد وتأمل إن ترى التوصيات التي تخرج من المؤتمرات والملتقيات النور لحماية حقوق الإنسان بشكل  أكثر وتفعيل الآليات الحديثة لحماية حقوق الإنسان لكي يعم السلام العالم اجمع بمختلف طوائفه وسكانه
 .
يذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة قد أعلنت بموجب قرارها 49/214 فى 23 ديسمبر 1994، أن تحتفل باليوم الدولي للشعوب الأصلية في 9 أغسطس من كل عام، خلال العقد الدولي للشعوب الأصلية في العالم، وهو تاريخ الذكرى السنوية لانعقاد أول اجتماع للفريق العامل المعنى بالسكان الأصليين التابع للجنة الفرعية لمنع التمييز وحماية الأقليات، التابعة للجنة حقوق الإنسان، على أن يحتفل به سنويا في أثناء العقد الدولي الأول للشعوب الأصلية (من 1995 إلى 2004)، وفى عام 2004، أعلنت الجمعية العامة العقد الدولي الثاني للشعوب الأصلية فى العالم، الذي يمتد من 2005 إلى 2014، وموضوعه هو "عقد للعمل والكرامة".
قراءة 12092 مرات