الأحد, 14 أيلول/سبتمبر 2014 08:09

الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان ومركز المحروسة يطلقان حملة (أ) دعوة للمعرفة والتوعية بحقوق المرأة العربية في الاتفاقيات والمواثيق العربية والدولية

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

في إطار بروتوكول التعاون بين مركز المحروسة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية _مصر والجمعية الكويتية لحقوق الإنسان، تم اطلاق  حملة  " أ " هي حملة مجتمعية توعوية حقوقية  تهدف الي التعرف علي حقوق المرأة في الاتفاقيات والمواثيق الدولية وكذلك في القوانين والتشريعات الوطنية ونشرها والعمل علي توعية المجتمع بها  باتجاه يساهم فى خلق بيئة مجتمعية مناصرة لحقوق المرآه .

في إطار ذلك صرحت مريم سليمان – المدير العام لمركز المحروسة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية – أن مسمي الحملة يرجع أن حرف (أ) يمثل أول دعوة للمعرفة والقراءة والتمكين كونه أول الحروف العربية وله مغزي ديني جاء في القرأن الكريم في قوله تعالي " اقرأ"، لذلك رأينا بالتعاون مع الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان أنه أنسب أسم لحملة تدعو لقراءة ومعرفة المواثيق والاتفاقيات الدولية الخاصة بالمرأة وفهمها ونشرها.

كما أكدت مريم سليمان على أن أنشطة حملة (أ) سوف تتنوع ما بين تصميم بوسترات توعوية بأهم بنود الاتفاقيات والمواثيق العربية والدولية الخاصة بالمرأة، وتصميم انفوجرافيك يعبر عن حقوق المرأة في الدول العربية المختلفة ومقارنتها بدول العالم المختلفة، وتنفيذ مؤتمرات اقليمية تناقش حقوق المرأة وكيفية تفعيلها عربياً، كذلك تنفيذ برامج تدريبية لبناء قدرات مجموعات من الشابات القياديات بالدول العربية لتنشيط ادوراهم المجتمعية.

كما صرحت خلود النتيفي– رئيس لجنة المرأة والطفل فى الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان – أن حملة (أ) هي حملة توعوية وإعلامية وتثقيفية تهدف إلي مشاركة وتمكين المرأة في كل الوطن العربي لتشكل بسواعدها وفكرها مستقبل البلدان العربية، وهناك جانب آخر من الحملة فبالإضافة إلي بيان حقوق المرأة في المواثيق العربية والدولية، تسعي الحملة لإبراز نماذج ناجحة للدور الإيجابي للمرأة العربية.

وأشارت النتيفي أن هناك توجه عالمي لتمكين المرأة من حقوقها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية, وحصولها على نصيبها العادل من ثروة المجتمع المادية والمعنوية، لذلك أصبحت أجندة المرأة, واحدة من أهم أولويات حركة النظام الدولي، مما دفع مركز المحروسة والجمعية الكويتية للتشارك من أجل تمكين المرأة العربية بأساليب توعية مبتكرة ومتنوعة.

قراءة 11204 مرات