الخميس, 20 تشرين2/نوفمبر 2014 18:37

بيان صادر عن الجمعية بمناسبة اليوم العالمي للطفل

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

قالت الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان انه لمن المؤسف أن يحتفل العالم باليوم العالمي للطفل والذي يوافق 20 نوفمبر من كل عام بوصفه يوما للعمل من أجل تعزيز رفاه الأطفال في العالم، في حين أن هناك أطفال لازالوا محرومين في بلادنا من أهم حقوقهم وهو الحق في التعليم والذي يتنافي مع ابسط مبادئ الإنسانية التي أقرتها جميع الأديان والقوانين وحقوق الإنسان.

وصرحت الجمعية أنها تقدمت بكتاب طلب لمقابلة وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور بدر حمد العيسى للوصول لحل قضية حرمان أطفال البدون من التعليم لكن للأسف إلى لان لم تتلقى أي رد .
وأضافت الجمعية بان بعض المسئولين على أجهزة الدولة لم يدركوا إلي آلان قيمة الانجاز الذي حصلت عليها الكويت باعتبارها مركزاً للعمل الإنساني في ظل القيادة الإنسانية لصاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه والذي جعل من الكويت نموذج يحتذى في  ريادة العمل الإنساني وبالتالي فان مثل هذه الأعمال ستلقى بظلالها السلبية علي بلادنا في المحافل الدولية ، خاصة وان الكويت ستقوم بتقديم تقريرها الثاني أمام مجلس حقوق اﻻنسان ضمن آلية اﻻاستعراض الدوري الشامل لحقوق الإنسان في شهر يناير القادم الأمر الذي يتطلب من المسئولين وقفه جادة وصادقة لحل هذه القضية وبما يحافظ على مكانة بلدنا أمام العالم .    
وكررت الجمعية مطالبتها وزارة التربية و الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية باحترام حق الإنسان في التعليم وإلغاء القرارات المتعلقة بحرمان أطفال البدون من التعليم والذي تخالف الدستور الكويتي الذي نصت المادة 13 منه على إن التعليم ركن أساسي لتقدم المجتمع، تكفله الدولة وترعاه)، وكذلك المواثيق الدولية المصادقة عليها بلادنا والذي من أهمها اتفاقية حقوق الطفل الدولية التي وقعت عليها دولة الكويت بالمرسوم رقم 104لسنة 1991 .
كما ناشدت الجمعية الحكومة وأعضاء مجلس الأمة ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام المختلفة والمدافعين عن حقوق الإنسان إلى تحمل مسئولياتهم التاريخية للدفاع عن حقوق هذه الفئة والعمل على إلغاء هذه القرارات الغير إنسانية وبما يساهم في حماية حقوق الإنسان في وطننا الحبيب.

 

قراءة 1799 مرات