الأحد, 07 حزيران/يونيو 2015 14:31

بيان صحفي حول توقيع مذكرة تفاهم بين معهد حقوق الإنسان فى جامعة ليون الفرنسية و الجمعية الكويتية لحقوق الانسان في الكويت

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

وقعت الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان مذكرة تفاهم  مع  معهد حقوق الإنسان فى جامعة ليون الفرنسية تهدف  الى وضع آلية للعمل المشترك ، وتنظم طبيعة الأنشطة واللقاءات ، وتعزز علاقات التعاون والتنسيق بين الطرفين وتطويره إلى آفاق دولية  أوسع باتجاه يساهم فى تبادل الخبرات ورفع الوعي المجتمعي بحقوق الإنسان، والاستفادة من الخبرات بين الطرفين.

و أشار السيد عبدالرزاق الرويلى نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان الى أن  هناك حاجة ماسة وضرورية إلى تطوير آليات التنسيق و التشبيك مع المنظمات ذات الصلة على المستوى  الدولى ومما يساهم فى توحيد الجهود في حماية حقوق الإنسان.

وأضاف  الرويلي أن  الجمعية فى الآونة الأخيرة وضعت ضمن إستراتيجيتها الانفتاح  على شركاء من مختلف دول العالم، التي تجمع بينها قيم ومبادئ تجعل من حقوق الإنسان بمرجعياتها المختلفة أساس رسالتها ومحور اهتمامها وبما يساهم فى الارتقاء بثقافة حقوق الإنسان  .

 وصرح الرويلى ان توقيع الاتفاقية جاء خلال الزيارة الكريمة التى قام بها السيد / أندريه ديزدرافيك مدير معهد حقوق الإنسان بجامعة ليون – فرنسا الى الكويت والاطلاع على أنشطة الجمعية وما تقوم به من دور بارز فى نشر وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان.

وذكر الرويلى ان معهد حقوق الإنسان فى جامعة ليون الفرنسية من أشهر المعاهد  التي تعنى بحقوق الإنسان على المستوى الدولي، حيث ان  معظم نشطاء حقوق الإنسان قد تخرجوا في هذا المعهد وبالتالي فان الجمعية تطمح من  خلال هذه الشراكة الى  إعداد كوادر حقوقية رائدة لديهم القدرة العالية على إنجاز أهم وأدق الأعمال المتعلقة في مجال حقوق الإنسان و كذلك  نقل خبرات المعهد الى المجتمع الكويتي.

 من ناحيته قال السيد / أندريه ديزدرافيك  مدير معهد حقوق الإنسان فى جامعة ليون الفرنسية ان الاتفاقية  سوف تساهم فى ترسيخ التعاون المشترك للنهوض بالوضعية الحقوقية في المجتمعات، ونشر ثقافة حقوق الإنسان وتيسير سبل  خلق بيئة عمل تعزز وتشجع ثقافة حقوق الإنسان داخل النسيج المجتمعي.

وأشار ديزدرافيك  الى ان معهد حقوق الإنسان فى جامعة “ليون” الفرنسية مركز أكاديمي متخصص  يتبع جامعة ليون الفرنسية  وهو من اعرق المعاهد في حقوق الإنسان  تأسس منذ 30 عام   وله خبرة أكاديمية  واسعة في مجال الدراسات و التدريب ونشر الوعي بحقوق الإنسان.

وأعرب ديزدرافيك عن شكره وتقديره للجمعية الكويتية لحقوق الإنسان على حسن الضيافة والاستقبال وكذلك على الجهود المتميزة التى تبذلها الجمعية في نشر ثقافة حقوق الإنسان .

قراءة 18700 مرات