الأربعاء, 03 حزيران/يونيو 2020 04:41

الجمعية تتابع حالة المضربين عن الطعام في المركزي

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

‎الكويت 2 يونيو 2020

‎قامت الدكتورة منال بوحيمد رئيس اللجنة الصحية في الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان بزيارة مستشفى السجن المركزي بدولة الكويت، اليوم الثلاثاء، وذلك ضمن برنامج الزيارات التفقدية الدوري لمتابعة الوضع الصحي لنزلاء المؤسسات الإصلاحية والعاملين فيها على ضوء التقارير الأخيرة بخصوص وجود بعض حالات لكوفيد-١٩وحالات لنزلاء أعلنوا الإضراب عن الطعام.

‎وتأتي هذه الزيارة حرصاً من الجمعية على
‎متابعة وتقييم الجهود المبذولة من الطواقم الطبية في برامج الوقاية والتشخيص والعزل والعلاج لمرضى كوفيد١٩ والتي تم تقييمها بدايةً في شهر مارس الماضي قبل ظهور أي حالة في المؤسسات الإصلاحية والإطلاع على ماتم منذ ذلك الحين بعد تشخيص أول حالة في ٢١ مايو. وقالت بوحيمد أن من الملاحظ توفير المطهرات والقفازات وتزويد العيادات بأجهزة قياس درجة الحرارة وتوفر جهاز أشعة الصدر وأخذ المسحات للكشف عن الاصابات وتوزيع الكمامات ووسائل الحماية الأخرى على العاملين، بالإضافة لإجراءات تعقيم عنابر النزلاء وإن كل هذه الإجراءات تتسق مع أفضل البروتوكولات الصحية للتعامل مع تفشي هذا المرض.

وأضافت، يدرك الجميع صعوبة تنفيذ التباعد الجسدي في بيئة السجن ولكن قد  تكفل بعض التدابير الأخرى ,والتي بدأ العمل بها فعلياً ,مثل عزل المصابين والمخالطين في عنابر أقل ازدحاماً، وفحص الموظفين منع انتشار العدوى.

وأشارت الى أهمية التعاون بين المؤسسات ذات الصلة في الدولة للحد من زيادة عدد المحبوسين الجدد و دعت للإستعجال في التنسيق لتخفيض عدد النزلاء الحاليين بما لايشكل خطراً على المجتمع حال إطلاق سراحهم وبما يتفق وضوابط برنامج العفو الصحي .
أما فيما يخص حالات الإضراب عن الطعام فقد تبين أن جميع من أعلن إضرابه كان تحت المراقبة الطبية ومستمراً في أخذ أدويته المقررة وإنه لم يتم الإطعام القسري أو العلاج القسري لأي نزيل إحتراماً لإختياراتهم وحفاظاً على كرامتهم بشكل يتسق مع التزامات دولة الكويت المنظمة والمعلن عنها في إعلاني مالطا وطوكيو المنقحين في سنة ٢٠٠٦.
 
‎كما تم خلال الزيارة مقابلة كل من اللواء طلال معرفي الوكيل المساعد لشئون المؤسسات الإصلاحية وتنفيذ الأحكام بوزارة الداخلية والعقيد خالد القلاف مدير إدارة أمن السجون، والدكتور علي الردعان مدير مستشفى السجن بالتكليف، و الدكتور محمود الخالدي رئيس قسم الصحة الوقائية والذين قاموا مشكورين بإصدار التصاريح اللازمة و تسهيل معاينة المواقع وتوفير المعلومات التي من شأنها تطمين  الأهالي على صحة النزلاء والعاملين في القطاعات المختلفة  بالمؤسسات الإصلاحية.

قراءة 426 مرات آخر تعديل على الأربعاء, 03 حزيران/يونيو 2020 04:54