الأحد, 03 شباط/فبراير 2019 09:00

الكويت تتقدم في الثلث الأخير من العام 2018

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

الكويت 3 فبراير 2019:

أصدرت وحدة رصد ومتابعة قضايا حقوق العمال في الكويت تقريرها بشأن أوضاع حقوق العمال في الكويت عن الثلث الأخير من العام الماضي 2018.

التقرير تطرّق إلى واقع العمل في الكويت من خلال رصد ما يحدث داخل ميدان العمل من متغيرات قانونية وإدارية، سليبة وايجابية، وقراءة أبعاد تلك المُتغيرات على العمال من فئة المهاجرين وتأثير ذلك على دولة الكويت ورؤيتها الاقتصادية وسياستها الخارجية.

وجاء في التقرير الذي حمل عنوان: "الكويت تتقدم" أنه وفي تحسّن ملحوظ، فقد شهدت فترة التقرير بروز جهود مكثفة في سبيل مكافحة جرائم الاتجار بالبشر بعد الكشف عن وجود شركات وهمية وأخرى لا مقار لها، فيما تم الإعلان عن تخصيص مُدن عمالية وذلك في ورشة عمل هي الأولى من نوعها تحت عنوان "اختلال التركيبة السكانية في السكن الخاص".

وشهدت الكويت أحداث أخرى بالغة الأهمية في سبيل حماية وضمان حقوق العاملين في الكويت حيث تم التوقيع من الجانب الحكومية ومنظمة العمل الدولية على أول برنامج وطني للعمل اللائق في البلاد، يهدف لتحسين مهارات العاملات والعمال الوافدين وتعزيز الحوار الاجتماعي وتنظيم سوق العمل، حيث عقدت الهيئة العامة للقوى العاملة اجتماعًا موسعًا لإعادة تنظيم العمالة الوافدة وأبدت حرصها على معالجة أوضاع العمالة المخالفة وتطبيق القانون على أصحاب الشركات التي يثبت بحقها مخالفة الأنظمة والقوانين، لاسيما بعد أن تم ضبط عصابة تقوم بتزوير أرقام الرمز الآلي للمؤسسات مقابل ألف دينار للمعاملة، لتسهيل استخراج تراخيص الشركات الوهمية والاتجار بالبشر.

من جانب آخر اقترحت لجنة الشئون التشريعية والقانونية بالبرلمان الكويت نصًا يلزم مجلس الوزراء بتحديد نسبة "كوتا" لكل جالية بحيث لا تتجاوز 10 في المئة من عدد الكويتيين، مع ما يتطلبه ذلك من إلزام وزارة الداخلية بإيقاف منح الإقامات لأي جالية تتجاوز هذه النسبة واتخاذ التدابير اللازمة لذلك خلال ثلاث سنوات" ما يعادل 140 ألفًا لكل جالية حيث أن عدد سكان الكويت 1,404,745 كما يشير احصاء السكان اليومي.

ويعد تقرير الرصد، هو أحد أنشطة وحدة رصد ومتابعة قضايا حقوق العمال في الكويت التابعة للجمعية الكويتية لحقوق الإنسان، تم إنشاء الوحدة كنشاط تابع لمشروع دعم العمالة المهاجرة في الكويت الذي نفذته الجمعية بالتعاون مع الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون خلال العالم 2018.


ويمكن الاطلاع على التقرير بالنسخة العربية بالنقر هنا
النسخة الانجليزية بالنقر هنا

قراءة 176 مرات