الثلاثاء, 21 حزيران/يونيو 2016 21:25

بيان حول قرار اخلاء مقر الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

قررت الحكومة الكويتية عبر قرار صادر عن وزارة المالية بتاريخ 30 مايو 2016 بإخلاء مقر الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان قبل تاريخ 1 يوليو 2016.

وتأسف الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان عن هذا القرار الذي سيترتب عنه ضُعف في العمل الحقوقي والإنساني للجمعية في الوقت الذي يتحدث العالم عن الكويت بأنها مركز للعمل الإنساني في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه الذي جعل من الكويت نموذجًا يُفتخر به على مستوي العالم في العمل الإنساني.

وفي الوقت الذي تُقدم الكويت مساعدات إلى مختلف دول العالم؛ تلجا الحكومة إلى التضييق على الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان من خلال طلبها بإخلاء المقر، مع عدم توفير بديل، وهي تدرك تمامًا أن الجمعية لا تستلم اي مخصص مالي من قبل وزارة الشئون الاجتماعية والعمل أسوة ببعض الجمعيات في الكويت.

إن ما تقوم به الحكومة يُخالف التزاماتها وتعهداتها الدولية بدعم ومساندة حقوق الإنسان لاسيما أن قرار الحكومة سيؤثر على عمل الجمعية التي كان لها دوراً بارزاً في خدمة القضايا المجتمعية والحقوقية والإنسانية على مدار عملها المستمر والمتواصل الذي يهدف لخدمة قضايا حقوق الإنسان في الكويت.

إننا في الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان نناشد صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه بالتدخل والنظر في موضوع الإخلاء وإيقافه، أو توجيه السلطات المعنية بتوفير مقر بديل لاستكمال الجمعية مسيرتها وأنشطتها وبرامجها بما يُسهم في خدمة وطننا الغالي.

إن الجمعية تثق بأن صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله سيكون له موقف ايجابي في حل هذه المشكلة التي فاقمتها الحكومة في قراراها بإخلاء مقر الجمعية، لاسيما بأن القضية لا تمس الجمعية فقط بل العمل الحقوقي والإنساني في الكويت، كما تمس سمعة دولة الكويت التي يعرفها العالم بأنها تدعم المواقف الإنسانية في العالم، لاسيما وأن عدد من المنظمات الدولية المختلفة في تونس ومصر والبحرين والمغرب واليمن وبريطانيا والأردن؛ قد تفاعلت مع القضية وأرسلت عدد من كتب المناشدة إلى مكتب صاحب السمو ومكتب رئيس الوزراء للنظر في قرار الإخلاء، ومازالت كتب المناشدة تتوالى.

عاشت الحركة الحقوقية فى الكويت

صادر عن الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان
21 يونيو 2016



A statement about the decision to vacate the headquarters of Kuwait Society for Human Rights


The Kuwaiti government decided through an issued decision by the Ministry of Finance on May 30, 2016 to vacate the headquarters of Kuwait Society for Human Rights before July 1, 2016.


Kuwait Society for Human Rights regrets that decision which is going to lead to weaken the human rights and humanitarian work of the Society while the world is talking about Kuwait as a humanitarian work center under the wise leadership of His Highness the Amir Sheikh Sabah Al Ahmad Al Jaber Al Sabah, may Allah protect him, who made Kuwait a model to be proud of in the world level in the humanitarian work.


While Kuwait provides aid to various countries around the world, the government sets restrictions on Kuwait Society for Human Rights through the request of evacuating the headquarters without providing an alternative. The government is fully aware that the Society does not receive any financial provision by the Ministry of Social Affairs and Labor, like some associations in Kuwait.


What the government is doing violates its international obligations and commitments of support for human rights, since the government's decision would affect the work of the Society. The Society has had a prominent role in the service of community, human rights and humanitarian issues through constant and continuous work that aims to serve the human rights issues in Kuwait.


We in Kuwait Society for Human Rights appeal to His Highness the Amir Sheikh Sabah Al Ahmad Al Jaber Al Sabah to intervene and to consider the subject of evacuation and stop it, or to direct the concerned authorities to provide an alternative to the Society headquarters to carry on in its progression, activities and programs, which contribute to the service of our dear country.


The Society trusts that His Highness the Amir Sheikh Sabah Al Ahmad Al Jaber Al Sabah will have a positive attitude in solving this problem which is aggravated by the government in its decision to vacate the headquarters of the Society, as the issue does not affect the Society only but also the human rights and humanitarian work in Kuwait. That also affects the reputation of Kuwait, known by the world as supporting the humanitarian situations in the world. A number of different international organizations in Tunisia, Egypt, Bahrain, Morocco, Yemen, Britain and Jordan interacted with the case and sent a number of written appeals to His Highness’ office and the Prime Minister's Office to look into the evacuation decision, and the written appeals still keep coming on.


Long live human rights movement in Kuwait


Issued by Kuwait Society for Human Rights
June 21, 2016

قراءة 4735 مرات