الإثنين, 23 أيار 2016 08:19

مشاركة الجمعية في الدورة التدريبية حول الآليات الدولية لحقوق الإنسان

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

قال السيد حسين العتيبي امين عام الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان ان رفع الوعى لدى العاملين في الآليات الدولية لحقوق الإنسان سوف يساهم بشكل كبير في دعم وتطوير حقوق الإنسان وكذلك مساندة الجهود التى تبذلها الحكومة في الارتقاء بواقع حقوق الإنسان في المجتمع.


وأشاد العتيبي بالدور الكبير الذى تقوم به إدارة حقوق الإنسان في وزارة الخارجية الكويتية بقيادة المستشار طلال المطيري في التنسيق والتواصل مع منظمات المجتمع المدني من اجل تقديم التقارير الدورية الى اللجان الدولية القائمة والمنبثقة عن الاتفاقيات الدولية الأساسية لحقوق الإنسان .


وصرح العتيبي ان الجمعية شاركت في الدورة التدريبية حول (الآليات الدولية لحقوق الإنسان )والتي نظمتها مؤسسة فريدريتش إيبرت - مكتب عمًان وشارك بالدورة التي استمرت أربعة أيام، ناشطون وحقوقيون بمجال حقوق الإنسان وعاملين في منظمات المجتمع المدني من ثمان دول عربية هي : السودان، واليمن، ولبنان، والعراق ، والبحرين، وسوريا ،الأردن ، الكويت.

من ناحية أخرى قال السيد سهل الجنيد مدير المشاريع والبرامج وممثل الجمعية ان القائمون على الدورة هدفوا من خلالها الى تعزيز مفاهيم ومعايير حقوق الإنسان بين الناشطين والمدافعين والعاملين فى منظمات المجتمع المدني في المنطقة العربية ، وكذلك إكساب المشاركين معارف فى الآليات الدولية لحماية حقوق الإنسان وكذلك مهارات تفعيل هذه الآليات من أجل تعزيز وحماية حقوق الإنسان .

وأضاف الجنيد ان الدورة التدريبية اشتملت على محاور مهمه لعل من ابرزها المصادر التاريخية لحقوق الإنسان، ابتداء من الحضارات والأديان السماوية والقانون الطبيعي، وصولا الى ظهور الحماية الدولية مع ميثاق الأمم المتحدة سنة 1945 التي أعطت طابع البعد الكوني لحقوق الإنسان و كذلك أجهزة الأمم المتحدة المعنية بحقوق الإنسان ، الاتفاقيات الدولية الأساسية المعنية بحقوق الإنسان ، والآليات التعاقدية وغير التعاقدية لحماية حقوق الإنسان ، والاستعراض الدوري الشامل ،بالإضافة الى دور منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الوطنية في حماية حقوق الإنسان.


وأشار الجنيد الى ان الدورة شملت عرض تجارب عملية لدور الحكومات ومنظمات المجتمع المدني فى تفعيل الأليات الدولية لحقوق الإنسان حيث تم عرض تجربة الأردن فى هذا الشأن من خلال محاضرة المنسق الحكومي لحقوق الإنسان السيد باسل الطراونة وكذلك ناشطين فى منظمات المجتمع المدني فى الأردن.

واكد الجنيد ان من قام بالدورة هيا مؤسسة عريقة وهى مؤسسة فريدريش ايبرت وهي منظمة ألمانية غير حكومية وغير ربحية ، تلتزم بقيم الديمقراطية الاجتماعية , وتعمل المؤسسة من أجل تأكيد هذه القيم عبر توفير التوعية ، وترويج وتعميق مفاهيم الديمقراطية الاجتماعية والدفاع عن الحرية وحقوق الإنسان، ودعم تنمية القدرات وترسيخ مبادئ العدالة الاجتماعية ، كما تعمل على تنمية مفاهيم الأمن والنوع الاجتماعي والمساهمة في الحوار الدولي و الإقليمي في كل من ألمانيا وعلى المستوى الدولي.

وتقدم الجنيد بالنيابة عن الجمعية بالشكر والتقدير الى مؤسسة فريدريش ايبرت – مكتب عمان ممثلة فى السيدة مها قشوع مديرة البرامج في المؤسسة لدورهم الكبير فى تعزيز ثقافة حقوق الإنسان فى المجتمعات العربية.


Mr. Hussein Al-Otaibi - Secretary General of Kuwait Society for Human Rights said that raising awareness among workers on the international mechanisms of human rights will contribute significantly to support and develop human rights as well as to support the efforts made by the government in improving the reality of human rights in the society.

Al-Otaibi praised the significant role played by the Human Rights Department at the Kuwaiti Foreign Ministry, led by Chancellor Talal Al-Mutairi in coordination and communication with civil society organizations, as well as fulfillment of the government obligations and provision of periodic reports to the existing international committees emanated from the basic international human rights conventions.

Al-Otaibi declared that the Society participated in the training course on the (International mechanisms of human rights) organized by the Friedrich Ebert Foundation - Amman Office. The participants in the course which lasted for four days were activists and rights activists in the field of human rights and those working in civil society organizations from eight Arab countries: Sudan, Yemen, Lebanon, Iraq, Bahrain, Syria, Jordan, and Kuwait.

On the other hand, Mr. Sahl Al-Gunaid- Projects and programs manager, and the representative of the Society said that the organizers aimed to promote the concepts and standards of human rights between the activists, defenders, and workers in the civil society organizations in the Arab region. They also aimed to provide the participants with knowledge on the international mechanisms to protect human rights as well as the activation skills of those mechanisms in order to promote and protect human rights.

Al-Gunaid added that the training course included important axes. The most prominent one may be the historical sources of human rights, beginning with the civilizations, heavenly religions, and natural law, leading to the emergence of international protection with the Charter of the United Nations in 1945, which gave the feature of the cosmic dimension for human rights. That is besides the United Nations agencies concerned with human rights, basic international conventions on human rights, contractual and non-contractual mechanisms for the protection of human rights, the Universal Periodic Review, in addition to the role of civil society organizations and national institutions in the protection of human rights.

He also pointed out that the course included the presentation of practical examples of the role of governments and civil society organizations in activating the international mechanisms of human rights. Jordan's example was presented in this regard by the lecture of the government coordinator for human rights, Mr. Bassel Al Tarawneh as well as activists in the civil society organizations in Jordan.

Al-Gunaid stressed that who implemented the course is a prestigious institution which is the Friedrich Ebert Foundation, a German non-governmental, non-profit organization committed to social democratic values. The Foundation is working in order to confirm these values by providing awareness, promoting and deepening the social concepts of democracy, defending freedom and human rights, supporting the development of capacity and entrenching the principles of social justice. It is also working on the development of security and gender concepts, and on the contribution to regional and international dialogue in Germany and at the international level.

On behalf of the Society, Al-Gunaid offered thanks and appreciation to the Friedrich Ebert Foundation - Amman Office, represented by Mrs. Maha Qashoo - Programs manager in the Foundation for their big role in promoting the culture of human rights in Arab societies.

قراءة 12067 مرات آخر تعديل على الإثنين, 23 أيار 2016 09:26