السبت, 27 شباط/فبراير 2016 14:54

انطلاق فعاليات ورشة عمل (التثقيف والتعليم من اجل حقوق العمالة المنزلية)

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

الكويت:

دعا السيد خالد الحميدي العجمي رئيس مجلس ادارة الجمعية الكويتية لحقوق الانسان الى سرعة التنفيذ العملي لقانون العمالة المنزلية والعمل على معالجة الثغرات الواردة فى القانون من خلال اللائحة التنفيذية للقانون، مؤكداً ان القانون يفتقر إلى أي آليات تنفيذ من قبيل عمليات تفتيش العمل للتأكد من السكن الملائم وساعات العمل وغيرها من الأمور التي يخاف الكثير من العمال التقدم بشكوى بشأنها لخوفهم من أرباب العمل، بالإضافة الى أن القانون الجديد يحظر على أصحاب العمل مصادرة جوازات العاملات، وهو انتهاك متكرر، إلا أنه لا ينص على أي عقوبات ضدّ من يقوم بذلك، كما لا يضمن حق العاملات في تكوين نقابة، ومع ذلك  يمثل القانون قاعدة تشريعيه وأساسية فى مجال حماية حقوق العمالة المنزلية  ونتطلع الى معالجة هذه الثغرات قبل البدء بالعمل بهذا القانون فى اللائحة التنفيذية.

جاء ذلك خلال ورشة عمل (التثقيف والتعليم من اجل حقوق العمالة المنزلية ) الذى ينفذها مركز التضامن العمالي Solidarity Center بالتعاون مع الجمعية الكويتية لحقوق الانسان اليوم السبت الموافق 27 فبراير فى قاعة الساير فى مقر الجمعية بحضور مشاركين من الجالية النيبيالية والفلبينية فى الكويت.

وقال العجمي ان  الورشة تهدف الى مناقشة التحديات والصعوبات التى تواجه العمالة المنزلية و تحقيق فهم افضل وأشمل للافكار والمبادئ التي تضمنها الاتفافية رقم (189) الخاصة بشؤون العمالة المنزلية والتي تعتبر اخر اتفاقية دولية اقرت بشأن النظر في قيمة هذه العمالة في المجتمعات ومساعدتها.

وحث العجمي الحكومة على التصديق على اتفاقية منظمة العمل الدولية رقم 189 لسنه 2011 الخاصة بالعمل اللائق للعمال المنزليين والتى توفر حماية خاصه لهم وترسى الحقوق والمبادي الاساسية وتلزم الدول باتخاذ سلسلة تدابير تجعل العمل اللائق حقيقة واقعية للعمال المنزليين.

وخلال الورشة قالت السيدة فيش  اب -  المنسقة الاقليمية لمنطقة اسيا فى الاتحاد الدولي للعمالة المنزلية ان علينا ان نتحرك الان لوقف الانتهاكات التى يتعرض لها عمال المنازل وان هذه الورشة لتوحيد الجهود بين المنظمات و الاتحاد والناشطين والمدافعين عن حقوق الانسان لتطبيق افضل لحقوق عمال المنازل على المستوي الانساني.

كما قامت السيدة فرنشيسكا ريتشاردني –المدير الاقليمي لمركز التضامن العمالي فى منطقة الخليج العربي باستعراض تجارب ناجحه لتحسين النظم والتشريعات التي تضمن توفير اقصى حماية للعمالة المنزلية .

واشارت  ريتشاردني الى ان  الورشة تهدف الى الخروج بتوصيات تساهم فى دعم الإجراءات المناسبة لتعزيز وحماية حقوق العمالة المنزلية.

وتقدمت ريتشاردني بالشكر والتقدير للجمعية الكويتية لحقوق الانسان لما تقدمه من دعم ومساندة فاعلة لتحقيق اهداف ورشة العمل  .

يذكر ان مركز التضامن العمالي Solidarity Center منظمة دولية غير حكومية وغير ربحية مقرها واشنطن وتعمل فى اكثر من 60 دولة فى العالم، يهدف الى تمكين العمال من اجل حماية حقوقهم واشراكهم فى التنمية .

قراءة 19806 مرات آخر تعديل على الإثنين, 07 آذار/مارس 2016 14:58