الإثنين, 17 آب/أغسطس 2015 05:27

الجمعية ترصد مخالفات الشركات لحقوق العمال بالكويت

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

فائز السلطانيدعا السيد فائز السلطاني رئيس لجنة العمالة المهاجرة  فى الجمعية الهيئة العامة للقوى العاملة الى تكثيف الحملات على شركات النظافة والمقاولات لمنع استغلال العمالة المهاجرة.

وقال السلطانى ان بعض تلك الشركات تنتهك حقوق الإنسان وتقوم بتشغيل عمالها، وموظفيها، لساعات عمل تتجاوز بكثير ساعات العمل المسموح بها  فى قانون العمل في القطاع الأهلي  المادة رقم (64)بشأن عدم جواز تشغيل العمال لأكثر من 8 ساعات يوميا أو 48 ساعة أسبوعيا، كما تقوم بحرمانهم من الإجازات السنوية وإجبارهم على العمل فى ظل ظروف عمل غير مناسبة وغيرها من الانتهاكات التى تحرم العمال من حقوقهم.

كما صرح  السيد مشاري السند منسق حملة #الحر_يقتلهم  إن الحملة رصدت خلال الفترة الماضية انتهاكات تقوم بها بعض شركات النظافة المتعاقدة مع جهات حكومية بحيث تقوم بإجبار العمال على العمل وقت الظهيرة منتهكة بذلك حقوق الإنسان و مخالفة بذلك القرار الإداري للهيئة العامة للقوى العاملة رقم 535 لسنة 2015 بشأن حظر تشغيل العمال في الأماكن المكشوفة من الساعة 11 ظهرا الى الساعة 4 مساءًا خلال الفترة من أول يونيو وحتى نهاية شهر أغسطس.


مشاري السندواعتبر السند ان مثل هذه الانتهاكات تحاول الإساءة  لمكانة الكويت فى حماية حقوق الإنسان خاصة وان الكويت أصبحت مركزاً للعمل الإنساني فى ظل القيادة الإنسانية لصاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه.


ودعا السند أصحاب العمل الى احترام القانون وحماية حقوق العمال و تهيئة بيئة عمل لائقة لهم وتوفير تدابير أكثر أمنا في مجال الصحة والسلامة وفقا للمعايير الدولية.


من ناحية أخرى قال السيد عبدالعزيز الجسار عضو الحملة انه تم إجراء مقابلات مع أولئك العمال(تتحفظ الجمعية بأسمائهم وموثقة بالفيديو ) فى منطقة السالمية  - شارع الخليج العربي وابلغوه انه يتم في بعض الأحيان إجبارهم على العمل من الساعة الرابعة فجراً حتى الساعة الرابعة عصراً دون مراعاة للحر الشديد ودون التزام بساعات العمل المحددة بالعقد .


عبدالعزيز الجساروطالب الجسار إدارة البلدية بالتدخل لمنع حصول مثل هذه الانتهاكات كونها تسئ لسمعتها وكذلك تخالف حقوق الإنسان.


يذكر ان الجمعية أطلقت حملة #الحر_يقتلهم وهيا إحدى الحملات التوعية التى تنفذها الجمعية  كمساهمة منها لخلق ثقافة مجتمعية مساندة لحقوق العمال ومساندة الجهود الحكومية فى التصدي لمثل هذه الانتهاكات و إشراك المجتمع فى رصدها وإبلاغ الجهات المختصة بذلك ، و تستخدم الهاشتاج #الحر_يقتلهم لخلق تفاعل ومشاركة مجتمعية مع الحملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كما تم تخصيص رقم واتس اب لاستقبال الصور ومقاطع الفيديو ورفع تقرير الى الجهات المختصة.

قراءة 9362 مرات آخر تعديل على الإثنين, 17 آب/أغسطس 2015 05:52

البنود ذات الصلة (بواسطة علامة)