الثلاثاء, 07 آذار/مارس 2017 11:26

ويأبى أمير الإنسانية إلا أن يُجدد الإنسانية

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

قال السيد خالد الحميدي رئيس مجلس إدارة الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان إن سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد حفظه الله مد أفياء كرمه لتلامس شغاف كل كويتي يعتّز بوطنيته ويهتم بحقوق كل أبناء بلده، بما يُعزّز من المواطنة وحقوقها وواجباتها.

وأشار الحميدي إلى أن أمير الإنسانية أبى إلا أن يُجدّد إنسانيته، ويزيد علوًا في مكانته، ويغرس الإنسانية في جذور أبناء الكويت، عبر تعليمهم مبادئ العفو والحفاظ على بقاء المجتمع متماسك، من خلال إيمان الجميع بأهمية الحقوق ومساعدة بعضهم على اكتسابها، وألا تفريق بينهم لأي أسباب كانت.

وأثنى في حديثه على المبادرة الكريمة لسمو الأمير بإعادة الجناسي، مرسلًا لأهل الكويت وأهل الجناسي التهاني العبقة والعطرة، بعودة الجناسي لأصحابها، شاكرًا كل من كان له يد في حل هذا الملف، أو ساعد على إغلاق هذا الباب، من نواب ووجهاء، لا سيما رئيس مجلس الأمة السيد مرزوق الغانم، ورئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك.

وأشار إلى أن سمو الأمير قد تكرّم، أمس، بإعادة الجناسي مما يجعل الكويت مُقبلة على إصلاحات أكبر وتقدم وتطور حقيقي في المستوى الحقوقي بما يتواءم مع الاتفاقيات والمعاهدات التي صادقت الكويت عليها.

قراءة 897 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 07 آذار/مارس 2017 11:41