Deprecated: Methods with the same name as their class will not be constructors in a future version of PHP; plgContentJw_sigpro has a deprecated constructor in /home/kuwaithr/public_html/plugins/content/jw_sigpro/jw_sigpro.php on line 19

زيارة لمستشفى السجن المركزي للإطلاع على الوضع الصحي في مواجهة فيروس كورونا المستجد

الكويت 17 مارس 2020

قامت الدكتورة منال بوحيمد رئيس اللجنة الصحية في الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان بزيارة للمرافق الصحية التابعة لوزارة الصحة في المؤسسات الإصلاحية " السجن المركزي" بدولة الكويت وذلك للاطلاع على الوضع الصحي والاستعدادات والإجراءات الاحترازية لمواجهة الاصابة بفيروس كورونا المستجد.

تأتي هذه الزيارة حرصاً من الجمعية على القيام بدورها في الرصد والمتابعة و تفعيلاً  لتوصيات الجهات ذات الصلة "بالحق في الصحة للجميع" و للوقوف على الجهود الكبيرة المبذولة من وزارة الصحة متمثلةً بقطاع الخدمات الطبية الأهلية بالتنسيق مع  الإدارة العامة للمؤسسات الإصلاحية و تنفيذ الأحكام بوزارة الداخلية.

تم خلال هذه الزيارة الاطلاع على الجهود المختلفة الخاصة ببرامج التوعية والتي بدأت في الأسبوع الأول من شهر فبراير عن طريق إعطاء محاضرات للعاملين والنزلاء بلغات مختلفة –حسب الحاجة- منها العربية و الانجليزية والاوردو والبنغالية والهندي والتاميل. كما تم القيام بمحاضرات مخصصة للإدارات الأمنية المختلفة في قطاع السجون قام بها الدكتور محمود الخالدي وذلك حول الأمراض المعدية بصورة عامة وعن فيروس كورونا المستجد والإجراءات الاحترازية للوقاية والعلاج.

كما تم الاطلاع على التحضيرات والاستعدادات الوقائية من خلال توفير مواد التعقيم والتنظيف وغرف العزل وتوافر الشروط الصحية الضرورية الأخرى بها. وتمت زيارة كل من المبنى المنفصل والمخصص لإيراد سجن النساء "السجينات الجدد"، والمبنى المنفصل والمخصص لإيراد سجن الرجال "السجناء الجدد"، ومبنى العزل المخصص للحالات المشتبه بها والتي قد يصاحبها بعض الأعراض التنفسية حيث يتم التعامل معها وأخذ عينات "PCR  " وعمل المسوحات اللازمة التي تتوافق مع البروتوكولات الصحية المعمول بها من وزارة الصحة للمجتمع قاطبة مع الأخذ بعين الإعتبار خصوصية و طبيعة المكان.

هذا و لم يثبت وجود أي إصابة بفيروس كورونا المستجد لحد الآن في مستشفى السجن المركزي.

وخلال الزيارة تم مقابلة كل من الدكتور محمود الخالدي رئيس قسم الصحة الوقائية بمستشفى السجن, والدكتور علي الردعان مدير مستشفى السجن بالتكليف , واللواء فراج الزعبي الوكيل المساعد لشئون المؤسسات الإصلاحية وتنفيذ الأحكام بوزارة الداخلية والذين قاموا مشكورين بإصدار التصاريح الخاصة للزيارة وتوفير المعلومات اللازمة حرصاً منهم على الالتزام بقواعد التعامل مع تفشي الأمراض المعدية في المؤسسات الإصلاحية وطمأنة الأهالي وحفاظا ًعلى صحة النزلاء والعاملين في القطاعات المعنية بالمؤسسات الإصلاحية بدولة الكويت.

الجمعية في الدوحة لدعم سُبل الحريات وحماية النشطاء

الدوحة 18 فبراير 2020:

شاركت الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان في مؤتمر الدوحة الدولي الذي نُفّذ تحت عنوان: "التحديات وسُبل دعم الحُريات وحماية النشطاء" نظمته اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر بالتعاون مع مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان والبرلمان الأوروبي والفدرالية الدولية للصحفيين والتحالف الدولي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان وبمشاركة منظمات دولية ومحلية وممثلين عن وسائل إعلام وممثلو شبكات التواصل الاجتماعي الكبرى.

وقال السيد خالد العجمي رئيس مجلس إدارة الجمعية أن المؤتمر الذي عُقد يومي 16 و17 فبراير، ناقش الفرص التي وفّرتها وسائل التواصل الاجتماعي لتعزيز حقوق الإنسان في وقت بات يتعرض الكثير من النشطاء لانتهاكات في حقهم بحرية التعبير وأشكال التقييد القانوني الذي مُورس بحقهم في عدد من الدول لا سيما المنطقة العربية.

مشيرًا إلى وسائل التواصل الاجتماعي بالفعل أصبحت فاعل رئيسي في النشر الإعلامي وصناعة قضايا الرأي العام وبالتالي فهي تحتاج إلى تنظيم عمل ولا تحتاج إلى تقييد في حرية النشر، فالتنظيم هو الأكثر شمولًا في واقع أصبحت الثورة التقنية في أوجها.

وخلال المؤتمر، برزت عددًا من المطالبات ولعل أبرزها هي ما طالب به رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر السيد علي بن صميخ المري، حيث دعا إلى تبنّي إعلان عالمي لحماية نشطاء التواصل الاجتماعي، على أن يأخذ في الحسبان ما يفرضه التوسع المستمر في الفضاء المدني وتطور عمل النشطاء، معتبرا أن القيود على حرية الرأي والتعبير لا يمكن أن تخرج عن حدود ما تسمح به الاتفاقيات الدولية والإقليمية لحقوق الإنسان، وتفسيرات لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة.

وقال: "أضحى من الضروري إيلاء المزيد من الاهتمام الدولي بهذه القضايا من خلال جعلها أحد المواضيع الأساسية في الحوارات العالمية وأجندات المنظمات الدولية بما فيها أجندة اجتماعات مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة واللجنة الفرعية لحقوق الإنسان بالبرلمان الأوروبي.

جدير بالذكر أنه مثّل الجمعية السيد خالد الحميدي رئيس مجلس إدارة الجمعية والسيد صالح الحسن.

بوحيمد تلتقي مع بعض أعضاء مجلس الأمة في اللجنة التشريعية

الكويت 28 يناير 2020:

استكمالا لجهود مجموعة من مؤسسات المجتمع المدني في حملة "التمكين الصحي للمرأة" في دولة الكويت، شاركت الدكتورة منال بوحيمد، رئيس اللجنة الصحية بالجمعية الكويتية لحقوق الإنسان أمس الاثنين الموافق ٢٧ يناير ٢٠٢٠ في لقاء مع بعض أعضاء مجلس الأمة في اللجنة التشريعية وبعض من مقدمي الاقتراح بقانون حول التعديلات التشريعية الخاصة بالتمكين الصحي للمرأة.

حيث تم لقاء كلاً من رئيس اللجنة التشريعية النائب خالد الشطي، ومقرر اللجنة، ومقابلة معظم مقدمي التعديل التشريعي المقترح وهم كلاً من النائب محمد الدلال، والنائب راكان النصف، والنائب صفاء الهاشم، والنائب رياض العدساني.

والتقت المجموعة أيضاً بعض النواب الداعمين للتحرك لتمكين المرأة مثل السيد مرزوق الغانم رئيس مجلس الأمة، والنائب يوسف الفضالة، والنائب بدر الملا والنائب عبدالله الكندري.

كما تم توزيع الدعوات على جميع أعضاء المجلس للتنسيق لعقد مثل هذه اللقاءات بصورة دورية حول جميع المواضيع الخاصة بالمرأة.

وتضم مجموعة مؤسسات المجتمع المدني كلاً من:

جمعية المحامين الكويتية

الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية

الرابطة الوطنية للأمن الأسري

الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان

الجمعية الكويتية للإخاء الوطني

جمعية سوروبتمست الكويتية

مركز دراسات المرأة - جامعة الكويت

كيف يتناول الإعلام الكويتي لقضايا المرأة؟ How Kuwaiti media deals with women's issues?

الكويت 20 يناير 2020:

تُصدر الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان تقريرًا يرصد تناول الإداء الإعلامي لقضايا المرأة خلال الثلث الأخير من العام المنصرم 2019.

وقال خالد الحميدي رئيس مجلس إدارة الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان أن التقرير عبارة عن نشاط يتبع مرصد شقائق الذي قامت الجمعية بإطلاقه ليكون أحد أنشطتها ضمن مشروع تكامل لتعزيز المساواة بين الجنسين في المجتمع الكويتي والذي تقوم الجمعية بتنفيذه بالتعاون مع مبادرة الشراكة الشرق أوسطية.

وأشار إلى أن مرصد شقائق سيقوم بإصدار عدد من التقارير المتعلقة بتناول الإداء الإعلامي لقضايا المرأة خلال العام 2020 بالإضافة إلى أنشطة أخرى مصاحبه له ضمن أنشطة مشروع تكامل.

التقرير الذي حمل اسم: "المرأة في وسائل الإعلام، تغطية خجولة لإنجازات مهولة" احتوى على عدد من التوصيات التي أكدت على أهمية تفعيل دور الإعلام عبر التعريف باتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة وبذل المزيد من الجهود لتذليل الصعوبات التي تحول دون مشاركة المرأة في العمل الإعلامي وعدم حصر مواد الإعلام بالتغطيات الخبرية.

وأكد التقرير على أهمية أن تقوم وسائل الإعلام الورقية بتخصيص أعمدة لقضايا المرأة وأبرز التحديات التي تعاني منها، والعمل على طباعة ملاحق اسبوعية خاصة بقضايا المرأة يتم الإشراف عليها من قبل صحفيين وصحفيات مختصين في هذا الجانب.

ويرى التقرير أن أغلب وسائل الإعلام تعتمد على التغطية الخاصة بوكالة الأنباء الكويتية كونا وأن هناك تقاعس في عرض قضايا النساء التي يتم طرحها في الفعاليات حيث يتم التركيز على العناوين البارزة فقط دون التعمّق أو التوسّع في التفاصيل، فيما يرى أن بعض وسائل الإعلام لاسيما الوسائل الإخبارية في تويتر، تتعمد على إثارة بعض المسائل في الفعاليات الخاصة بالنساء وذلك من أجل التفاعل على منصاتها وليس من أجل طرح القضية والتوعية حولها

ويؤكد التقرير أن الكثير من الأخبار يتم تناقلها من وسائل إعلامية أخرى دون أن يتم عمل تغطية خاصة بالوسائل الإعلامية وأن الشكل الفني للتغطية تعتمد بالأساس على المصدر الأول لناقل المعلومة والذي يكون بالعادة نقلًا عن وكالة الأنباء الكويتية "كونا" أو الوسائل الإعلامية الأخرى ومنها يتم تناقل المادة كما ودرت، وأحيانا يتم تحويلها إلى خبر نصي قصير.

ومن الملاحظات التي احتواها التقرير أن أغلب وسائل الإعلام لا تعتمد على (المقالات ورسوم الكاريكاتور والتحقيقات والاستطلاعات) عند تناولها الإعلامي لإنجازات النساء التي يتم تحقيقها وهُناك ندرة في المقابلات الصحفية مع الشخصيات، حيث تم عمل 3 مقابلات صحفية مع اثنتين من النساء فقط، مع إنه من المفترض أن تكون المقابلات هي التغطية الأبرز لتسليط الضوء على الانجازات والتي بعضها حققت مكانة دولية مهمة للكويت.

لقراءة التقرير بالعربي انقر هنا

لقراءة التقرير بالانجليزية انقر هنا

Monitoring Report: How Kuwaiti media deals with women's issues?

Kuwait on 20 Jan 2020:

Kuwait Society for Human Rights issues a report that monitors media coverage of women's issues during the last third of the past year 2019.

Khaled Al Hamodi, Chairman of Kuwaiti Society for Human Rights, said that the report is an activity that follows “Sisters” Observatory, which has been launched by the Society to be one of its activities within Takamul Project to promote the gender equality in Kuwaiti society, which is being executed by the Society in cooperation with the Middle East Partnership Initiative.

He pointed out that that Sisters Observatory will issue a number of reports related to the media coverage of women's issues during the year 2020, in addition to other activities accompanying thereto within the activities of Takamul Project.

The report, entitled: "Women in Kuwaiti Media, A modest Coverage of Tremendous Achievements", has a number of recommendations that emphasized the importance of activating the role of media by introducing the Convention on the Elimination of All Forms of Discrimination against Women (CEDAW) and making more efforts to overcome the difficulties that prevent women from participating in Media work and not to restrict the media materials to news coverage.

The report emphasized the importance of the paper media by devoting columns to women's issues and highlight the most prominent challenges they suffer from, and work on the printing of weekly supplements on women's issues supervised by male and female journalists specialized in this aspect.

The report considers that most of the media depend on the coverage of Kuwait News Agency “KUNA”, and that there is a lack of presentation of women's issues that are raised in the events, whereas the focus is on the headlines of the event or the prominent attendees without going into more detail. While the report considers that some media, especially the news media on Twitter, deliberately raise some issues in women's events in order to interact on their platforms and not to raise the issue and raise awareness about it.

The report confirms that a lot of news is the process of transferring material from other media without making special coverage by the media. The technical form of coverage depends mainly on the first source of the information carrier, which is usually quoted by the Kuwaiti News Agency “KUNA” or other media outlets that deal with an issue, including the material being transmitted as it was conducted, and sometimes it is converted into a short text news.

Among the observations included in the report is that most media does not rely on (articles, cartoons, investigations, and surveys) on its media coverage of women’s achievements. There is a dearth of press interviews with personalities, where 3 interviews were conducted with only two women, although it is assumed that the interviews are the most prominent coverage to highlight the achievements, some of which have achieved an important international position for Kuwait.

To read the report in Arabic click here
read the report in English click here