جائزة لأفضل تناول إعلامي يعزز المساواة بين الجنسين

نزولًا عند رغبة المتابعين، تعلن الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان تمديد فترة استقبال المشاركات في جائزة تكامل لأفضل تناول إعلامي يُعزّز المساواة بين الجنسين في المجتمع الكويتي حتى 28 فبراير 2021.

تتضمن فئات المسابقة ثلاث محاور، هي التالي:

جائزة لأفضل مقال

جائزة لأفضل تقرير

جائزة لأفضل صورة

سيحصل الفائزين على التالي:

سيحصل الفائزين في المركز الأول ضمن فئتي المقال والتقرير على هاتف ايفون 11 بروماكس وشهادات تقدير

سيحصل الفائز الأول في فئة التصوير على كاميرا كانون EOS 2000 وشهادة تقدير

يحق لجميع الشباب والطلاب المتواجدين على أرض الكويت التقديم لهذه المسابقة التي ستختار 7 فائزين بالفئات الثلاث

يرجى ملاحظة أن المشاركات يجب أن تكون داعمة للمساواة بين الجنسين في المجتمع الكويتي

،،

حمّل الملف التعريفي بالجائزة من هنا:

http://www.kuwaithr.org/news/society-news/item/download/34_95ceac6065429c37ffbcb36935f38dd6.html


وقدّم مشاركتك من هنا:

https://docs.google.com/forms/d/e/1FAIpQLSdUiSN9Pl-OUKFP2ALQIDxTEDwYG80nweTq4BFaoyySAdCxgQ/viewform

الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان تؤكد على نزاهة الانتخابات

الأحد 13 ديسمبر 2020:

تصدر الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان تقرير رصد لنتائج عملية مراقبة انتخابات مجلس الأمة 2020 التي قامت بها عبر فريق من المتطوعين شكلتهم بعدد 107 أفراد وتم توزيعهم على شكل فرق ميدانية لتغطية 87 مركز انتخابي من أصل 102 أي بنسبة 85 بالمائة من المراكز الانتخابية المختلفة.

وقال حسين العتيبي رئيس لجنة مراقبة الانتخابات في الجمعية أن جميع الفرق من المراقبين الميدانيين أكدوا بنسبة 100% بأن كافة صناديق الاقتراع مرئية ومؤمنة وأكدوا على خلوها من أي أوراق قبل البدء بالتصويت، وهذا ما يؤكد الالتزام التام من قبل لجان الاقتراع بالشفافية والنزاهة في أداء مهامهم، إذ لم يتم رصد أي مخالفة في هذا الجانب مما يعزز من نزاهة هذه الانتخابات.

وقال إن 99 بالمئة ونصف من أعضاء لجنة الاقتراع كانوا حاضرين ولم يتغيب أحد منهم مما يؤكد الالتزام بالحضور من قبل أعضاء لجنة الاقتراع، مشيرًا بأن أكثر من 98 بالمئة من كشوفات الناخبين كانت متوفرة وجاهزة وكافية ومتطابقة في المراكز الانتخابية.

يمكن تحميل التقرير من خلال المرفقات أسفل الرسالة

تصريح صحفي حول نتائج رصد الجمعية للعملية الانتخابية

قال السيد حسين العتيبي رئيس لجنة مراقبة الانتخابات في الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان، أن بعض مراكز الاقتراع لا تقوم بالطلب من الناخبين بنزع الكمام من وجوههم حتى يتم التحقق من هوياتهم، متخوفًا من أن ذلك قد يؤدي إلى نتائج غير جيدة.

مشيرًا إلى إن بعض المراكز لا تقوم بتطبيق قواعد التباعد الاجتماعي وهناك ازدحام شديد أمام طوابير اللجان وبداخل مراكز الاقتراع أيضًا، فيما لا تقوم بعض المراكز بإخضاع الناخبين لعملية فحص درجة الحرارة، ويتم الدخول إلى مراكز الاقتراع بدون فحص.
وفيما يتعلق بالنتائج الأولية لعملية الرصد التي يقوم بها فريق من الجمعية موزّع على عدد من مراكز الاقتراع، فتشير الأرقام إلى أن 31 بالمائة من إجمالي متابعة عملية الاقتراع، هي النسبة التي رصدها فريق الجمعية لعملية المخالطة بين الناخبين عند عملية التصويت.
وأشارت النتائج أيضًا إلى أن 90 بالمئة من المراكز وضع لوحات ارشادية واضحة تقوم بتسهيل وصول الناخب إلى مركز الاقتراع، فيما تواجد جميع أعضاء اللجان في كافة مراكز الاقتراع بالتوقيت المحدد ولم يتغيب أحد عن الحضور، وعملت جميع المراكز على وضع صناديق الاقتراع بشكل مرئي ومؤمّن وخالي.
هذا وتقوم الجمعية عبر حسابها على تويتر بنشر نتائج المتابعة والرصد بشكل مستمر، ويمكن متابعتها عبر النقر هنا:
https://twitter.com/Kuwaithr

العتيبي يشيد باستعدادات الحكومة لانطلاق الانتخابات

الكويت 4 ديسمبر 2020:
أشاد السيد حسين علي ساير العتيبي بالاستعدادات الحكومية لتدشين العملية الانتخابية التي من المقرر أن تنطلق غدًا السبت بمشاركة عموم أبناء الوطن الذين يمارسون حقهم الديمقراطي في اختيار من يمثلهم بمجلس الأمة 2020.

وقال العتيبي وهو رئيس لجنة مراقبة الانتخابات في الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان، إن فريق الجمعية المكوّن من 100 فرد والخاص بمراقبة الانتخابات قد أصبح مستعدًا لمراقبة هذا العرس الديمقراطي الفريد في المنطقة، بعد أن خضع لدورات تكوينية قامت بتعريفه بآلية المراقبة والرصد والتقييم للعملية الانتخابية.

ودعا الجميع إلى ممارسة حقوقهم بشكل ديمقراطي، مغلبين المصلحة الوطنية العليا على جميع المصالح، طالبًا منهم الالتزام بكافة الإجراءات الصحية المُعلنة من وزارة الصحية، والتقيد بكافة التعليمات الصادرة من رجال الأمن.