الإثنين, 15 أيلول/سبتمبر 2014 23:20

محاضرة بعنوان «كيف تحقق الأمان للمراة»

كتبه الدستور
قيم الموضوع
(0 أصوات)

اكدت رئيسة لجنة المرأة والطفل في الجمعية الكويتية لحقوق الانسان سميرة القناعي ان التحرش الجنسي مرتبط بفساد المجتمع والتراجع عن القيم وان الفساد المالي يؤدي الى زيادة معدلات التحرش الجنسي، واعربت عن الاسف لنظرة المجتمع الدونية للمراة، مشيرة الى ان الامر الطبيعي ان تكون للمرأة خصوصية تتمتع بها من دون ان يرى المجتمع ذلك شكلا من اشكال التمييز.


واضافت في محاضرة بعنوان «كيف تحقق الامان للمراة» القتها في نقاية المحامين الكويتية مساء يوم امس الاول ان للتوعية الاجتماعية والتعليم دورا اساسيا في تمكين المراة من الحصول على حقوقها وصناعة كيان واع ومستقل لها، ومضاعفة دورها الايجابي والمشرف في وسائل الاعلام والاتصال الجماهيري.


واشارت القناعي الى ان وسائل الاعلام تظهر المراة على انها كائن للجنس وتكرس هذا المفهوم الافلام، وان للاعلام العربي مسؤولية في تزايد ظاهرة العنف والتميز ضد المراة واظهارها ضعيفة على الرغم من انها قوية، مبينة ان المجتمع خلق فيها هذا الضعف الذي اخذ من العادات والتقاليد والموروث الاجتماعي منذ نشأه الطفل في احضان اسرتة، ناصحة المراة بألا تحس بأن ضعفها معضلة فهي اقوى من ذلك بكثير.


وانتقدت المحاضرة نظرة الرجل للمراة كأنثى فقط دون الاهتمام بمهاراتها وكفاءتها المهنية، مشيرة الى ان الخطاب الديني المتشدد والمتطرف الذي يتصاعد في العالم العربي يسيئ للاسلام اكثر مما يخدمه بتوظيفة في رساله قد تكون ضد المرأة والرجل على حد سواء اذ المرأة تؤثر في المجتمع، واكدت اهمية دور المسجد في تقويم سلوكيات المجتمع.


واوضحت القناعي ان المرأة تعتبر التحرش «سرا» لا يجوز الافصاح عنه بسبب افكار موروثة اذ اعتادت المرأة التكتم لأن نظرة المجتمع الى المرأة التي تتعرض للتحرش مشوبة بالخزي والعار.

قراءة 29462 مرات آخر تعديل على الإثنين, 15 أيلول/سبتمبر 2014 23:23