الأربعاء, 24 شباط/فبراير 2021 08:14

بيان حول حادثة انتحار طفل من فئة عديمي الجنسية

كتبه
قيم الموضوع
(2 أصوات)

الكويت 24 فبراير 2021
صدمة للإنسانية في بلد الإنسانية، بعد انتحار طفل من فئة البدون/عديمي الجنسية لم يتجاوز الحادية عشرة من عمره، داخل منزله في منطقة الصليبية.
فمن المؤسف حقًا أن تُفجع الكويت بخبر مثل هذا لتُعيد مجددًا إلى السطح الحرمان الذي يُعانيه فئة عديمو الجنسية من أبسط حقوقهم، فقد حُرموا من حق المواطنة أو الحصول على الإقامة القانونية التي منعت عنهم حقوقهم الأساسية كالتعليم والصحة والعمل والتمييز في تسميتهم بمصطلح "مقيمين بصورة غير قانونية".
إن الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان وهي تتابع بصورة مستمر وترصد عن قرب معاناة عديمو الجنسية، وترى إن هذه القضية التي طال أمدها وتعاقبت جيل بعد جيل أضحت أمراً وجب حله و حسمه بالشكل العاجل قبل أن تستمر سلسلة الانتحار و خسارة الأرواح ، لاسيما أن قضيتهم بالأساس إنسانية بحتة يتطلب الأمر فيها الكثير من الجدية والسرعة بما يكفل حل القضية بشكل جذري ونهائي.
والجمعية تحث الحكومة الكويتية على اتخاذ تدابير عاجلة لوضع حد للوضع الكارثي الذي يعاني منه عديمو الجنسية وأعطائهم كافة حقوقهم، وتطالب بإيجاد حل دائم للمشاكل التي يتعرضون لها، بما في ذلك النظر في تجنيس من عاشوا في الكويت طيلة أعمارهم ولديهم ارتباط حقيقي وفعلي بدولة الكويت ومجتمعها.
وتحث دولة الكويت للانضمام إلى اتفاقية عام 1954 المتعلقة بمركز الأشخاص عديمي الجنسية واتفاقية عام 1961 بشأن خفض حالات انعدام الجنسية.

قراءة 491 مرات آخر تعديل على الأربعاء, 24 شباط/فبراير 2021 08:29