الأربعاء, 14 تشرين1/أكتوير 2020 19:32

بيان بشأن انتهاكات السجن المركزي

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

الكويت 14 أكتوبر 2020:

 تابعت الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان ما تعرّض له نزلاء السجن المركزي من اعتداء أدى لوقوع إصابات مختلفة بين النزلاء على يد قوات أمنية تتبع فرقة السيطرة والإسناد الأمني التابعة لقطاع شؤون المؤسسات الإصلاحية وتنفيذ الأحكام.

وترى الجمعية أن استخدام القوّة ضد نزلاء المؤسسات الإصلاحية هو حزم مبالغ به في المحافظة على الانضباط والنظام العام، كما هو أمر يمس بحقوق النزلاء ويقوم بالحط من كرامتهم الإنسانية التي لا يجوز بأي حال من الأحوال المساس بها.

وترفض الجمعية أي مبررات تفضي إلى إحداث معاملة غير إنسانية تجاه نزلاء المؤسسات الإصلاحية التي يُفترض أن تعمل على إعادة تأهيل المذنبين وليس استمرار معاقبتهم أو هدر كرامتهم وإنسانيتهم عبر الاعتداء عليهم تحت أي ذريعة.

لقد تابعنا بيان وزارة الداخلية الذي أكد على أن حقوق الإنسان والعيش الكريم والمحافظة على نزلاء السجن المركزي من أولويات المؤسسة الأمنية، فيما لم يتطرّق البيان إلى التحقيق في الحادثة ومعاقبة المتورطين فيها، بقدر ما كان بيانًا اتهم النزلاء بإثارة الشغب وحمّلهم المسئولية، حيث من المفترض أن يتم اتخاذ تدابير ترصد امتثال فريق التفتيش للضمانات القانونية الأساسية والتأديبية فيما إذا كانوا مخالفين وذلك لضمان تمتع النزلاء بجميع الحقوق والضمانات القانونية.

إن الجولة التفتيشية التي يتم عملها مفترض أن يتم خلالها التركيز على أوضاع وظروف التوقيف والحبس ومدى مراعاة تلك الأوضاع للمعايير الدولية لحقوق الإنسان وفقًا للقوانين المطبقة في دولة الكويت، وفي حال كان هناك أي تجاوزات يتم الإبلاغ عنها إلى المسؤولين في وزارة الداخلية لاتخاذ إجراءات عاجلة، وليس من صلاحياتهم التعامل معها.

ولاسيما أن دولة الكويت منضمة لاتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة وبالتالي فإنه يقع على عاتقها الالتزام واحترام وإعمال الحقوق والحريات والأحكام المنصوص عليها في الاتفاقية.

 

قراءة 594 مرات آخر تعديل على الأربعاء, 14 تشرين1/أكتوير 2020 19:51