الأربعاء, 06 تشرين2/نوفمبر 2019 16:09

بيان حول حادثتي انتحار البدون

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

الكويت 6 نوفمبر:

انتهت، مساء أمس الأول، رحلة معاناة رجل من البدون/عديمي الجنسية في الكويت، بعد أن انتحر داخل ”جاخور“ في الجهراء، وذلك بعد ساعات قليلة من انتحار الشاب ”بدر مرسال الفضلي“ من ذات الفئة، شنقًا، في حديقة الدوحة.

وتأتي هذه الحوادث بسبب ما يعانيه عديمو الجنسية من حرمان لحقوقهم المدنية والسياسية، فقد حُرموا من حق المواطنة أو الحصول على الإقامة القانونية التي منعت عنهم الحقوق الأساسية كالتعليم والصحة والعمل والملكية العقارية، إضافة لتوثيق عقود الزواج والطلاق وتسجيل الأبناء والتنقل بين البلدان بجواز السفر، كما تطلق عليهم الحكومة "مقيمين بصورة غير قانونية".

وترى الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان إن معاناة عديمو الجنسية تشكّل تحديًا كبيرًا أمام الكويت التي تعد مركزًا للعمل الإنساني في العالم، وقضيتهم هي بالأساس قضية إنسانية بحتة يتطلب الأمر فيها الكثير من الجدية يكفل حل القضية بشكل جذري ونهائي.

وتبرأ الجمعية من الممارسات التعسفية للجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية وهي إذ تحث الحكومة الكويتية على اتخاذ تدابير عاجلة لتحسين الوضع الإنساني والقانوني لهم تمهيدا لأعطاهم كافة حقوقهم، وتطالب لإيجاد حل دائم للمشاكل التي يتعرضون لها، بما في ذلك النظر في تجنيس من عاشوا في الكويت فترات طويلة ولديهم ارتباط حقيقي وفعلي بالدولة.

والجمعية إذ توصي بالحرص على تقييم طلبات الحصول على الجنسية الكويتية من خلال قرارات خطية معلَّلة يجوز الطعن فيها، يرافقها منح الشخصية القانونية لجميع عديمي الجنسية بدون استثناء أو تمييز، كما ويجب بشكل عاجل تقديم تصاريح إقامة ومنح وضع قانوني مؤقت للجميع.

كما يجب أن يتم تشكيل لجان مؤلفة من خبراء قانونيين وقضاة في عملية مراجعة المواطنة لضمان تمتعهم بكافة حقوقهم وفقاً للمعايير الدولية.

وتوصي الجمعية بتنفيذ كافة الأحكام القضائية الصادرة والتي تؤيد حق البدون/عديمي الجنسية، وضمان حقهم في استئناف القرارات التعسفية الصادرة من الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية، وضرورة تسجيل الأطفال بعد ولادتهم فورا ليكون لهم الحق منذ ولادتهم في الحصول على شخصية قانونية والحق في اكتساب جنسية وعدم توريث اللا جنسية لهم.

وتحث دولة الكويت للانضمام إلى اتفاقية عام 1954 المتعلقة بمركز الأشخاص عديمي الجنسية واتفاقية عام 1961 بشأن خفض حالات انعدام الجنسية.

قراءة 383 مرات آخر تعديل على الأربعاء, 06 تشرين2/نوفمبر 2019 16:11