الأربعاء, 20 حزيران/يونيو 2018 16:07

بيان بمناسبة اليوم العالمي للاجئين

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

الكويت 20 يونيو:

يصادف اليوم، 20 يونيو، ذكرى اليوم العالمي للاجئين كتذكير بشجاعة ملايين اللاجئين حول العالم الذين اتخذوا قرار ترك أوطانهم بعدما أجبرتهم الظروف المُختلفة على البحث عن وطن بديل وحياة جديدة لا تخلو من العوائق والتحديّات.

وتعتقد المفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين أن الوقت قد حان لإبراز حقيقة أمام زعماء العالم وقادته مفادها هو أن الجمهور العالمي يقف مع اللاجئين، وأطلقت بذلك حملة #مع_اللاجئين في 2016 تفاعل معها حتى الآن أكثر من عشرين مليون شخص حول العالم، وتستمر إلى أن يتم اعتماد ميثاق عالمي للاجئين الذي من المُقرّر أن يصدر هذا العام.

ولقد شاركت الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان في المشاورات الاقليمية لهيئات المجتمع المدني العربي حول العهد الدولي الخاص بالهجرة، كان ذلك في إطار التحضير للاتفاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة والنظامية، كعملية تحضيرية ستُفضي إلى وضع الميثاق العالمي للاجئين هذا العام.

وتأمل الجمعية أن يحصل كل طفل لاجئ على حقه التعليم، وهي في الوقت ذاته تأمل أن تمتع كل عائلة لاجئة بمكان آمن للعيش، وأن يحصل كل لاجئ على العمل الكريم أو تعلّم مهارات جديدة تُتيح له امكانية إعالة أسرته والاندماج في المجتمع حتى يتمكنّوا من أن يُصبحوا فاعلين في المجتمعات وليسوا عالة عليه.

وتناشد زعماء العالم وقادته تسهيل مرور اللاجئين الذين تُعاني بلدانهم من حروب واقتتال أو الذين يشعرون بالخطر على حياتهم وأدت هذه الظروف المُعقّدة لهم إلى خروجهم من أوطانهم وترك كل حياتهم السابقة ورائهم، وتود التأكيد إلى ضرورة مساعدتهم وعدم تركهم وحيدين في هذه التحديات التي يخوضونها بحيث يجب أن يتم التعامل معهم بإنسانية لضمان حقهم في العيش الكريم والحياة الآمنة.

..صادر عن الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان

قراءة 220 مرات