الأحد, 17 كانون1/ديسمبر 2017 16:37

بيان بشأن الموقوفين في قضية دخول المجلس

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

الكويت 17 ديسمبر 2017:

تدرك الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان أن للسُلطة القضائية الكويتية شرف ونزاهة وعدل، وهذه الصفات هي أساس الحُكم، والضامن الرئيسي للحقوق والحريّات، ولقد تابعت الجمعية الأحكام الصادرة بحق الموقوفين بقضية دخول مجلس الأمة وحجز الدعوى للحكم الذي صدر بأحكام السجن على المتهمين إلا أنها بحاجة إلى تأطير إنساني في البلد المشهود له بالإنسانية والقيادة الحكيمة.

والجمعية لا تنتقص من هيبة القضاء أو تتدخل في عملهم، وهي بالعادة تُسلّم لكل الأحكام الصادرة عنها إيمانًا منها بالدور المسئول الذي تؤديه، لكنها في الوقت ذاته تؤكد على ضرورة عدم التغاضي عن ظروف أهالي الموقوفين على ذمتها وتناولها من جانب إنساني، فقوانين أي بلد -ومنها الكويت- دائمًا ما تُراعي الجوانب الإنسانية وتحفظ حُريّة وكرامة المواطنين وتضعها فوق كُل اعتبار، وما القوانين إلا طريقة تقوم بتنظيم أمور الحياة، وليست بالضرورة شكل من أشكال العقوبات.

إن الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان تبعث بنداء استرحام لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه، ولمجلس الأمة اصدار عفو عام وفق نص المادة 75 من الدستور عن جميع الموقفين فالموقوفين لم يتأخروا يومًا عن قضايا الشعب، حاملين في قلوبهم حُب الكويت والعمل من أجلها.

إن الجمعية إذ تناشد على أن يحصل جميع الموقوفين على العفو العام، مع ما يتناسب مع مواقفهم في العمل من أجل الكويت وأبناءها.

قراءة 2069 مرات آخر تعديل على الأحد, 17 كانون1/ديسمبر 2017 19:26