الإثنين, 02 تشرين1/أكتوير 2017 16:40

بيان بمناسبة اليوم الدولي للا عُنف

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

الكويت 2 اكتوبر 2017:

يحتفل العالم باليوم الدولي للا عُنف الذي يُصادف 2 أكتوبر من كل عام، وهو ذات اليوم الذي ولد فيه "المهاتما غاندي" زعيم حركة استقلال الهند ورائد فلسفة واستراتيجية اللاعنف.

ويُعد هذا اليوم مناسبة "لنشر رسالة اللا عنف، بما في ذلك عن طريق التعليم وتوعية الجمهور، وتؤكد الأمم المُتحدة بالأهمية العالمية لمبدأ اللا عُنف والرغبة في تأمين ثقافة السلام والتسامح والتفاهم واللا عُنف.

ويرفض مبدأ اللا عنف استخدام العنف الجسدي لتحقيق تغيير اجتماعي أو سياسي، ويُطلق عليه أحيانًا "المقاومة اللا عنيفة"، وهو شكل من أشكال الكفاح الاجتماعي الذي كثيراً ما يوصف بأنه "سياسة الناس العاديين" وقد تبنته جماهير الناس في مختلف أنحاء العالم في حملات ترمي إلى تحقيق العدل الاجتماعي.

إن الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان إذ تنادي المجتمعات العربية إلى اللجوء لسياسة اللا عُنف بدلًا من سياسة المُقاومة العنيفة التي لا تُحقق في كثير الأحيان الأهداف التغييرية التي تطمح لها الشعوب والمجتمعات، وقد أثبتت التجارب أن المُقاومة العنيفة تستمر في التطوّر وازهاق الأرواح المدنية وتدمير البلدان دون أن يتم وضع نهاية لها.

"إن العمل اللا عنيف هو أسلوب يستطيع به الناس الذين يرفضون السلبية والخضوع، والذين يرون أن الكفاح ضروري، أن يخوضوا صراعهم بدون عنف. والعمل اللا عنيف ليس محاولة لتجنب أو تجاهل الصراع. بل هو استجابة لمشكلة كيفية العمل بفعالية في مجال السياسة، لاسيما كيفية استخدام القدرات بفعالية" البروفيسور جين شارب - باحث كبير بشأن المقاومة اللا عنيفة – منشور: "سياسة العمل اللا عنيف".

قراءة 2730 مرات