الجمعة, 26 حزيران/يونيو 2015 00:00

بيان الجمعية بشان تفجير مسجد الإمام الصادق

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

أدانت  الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان - بشدة - العمل الإجرامي الذي حصل اليوم الجمعة 26 يونيو 2015 في مسجد الإمام الصادق بالصوابر في الكويت أثناء صلاة الجمعة ونتج عنه سقوط العشرات من الشهداء والجرحى .

وقالت الجمعية أن منفذي هذه الإعمال يهدفون لإثارة الفتنة، وتهديد النسيج الاجتماعي، ومحاولة لزعزعة أمن و استقرار وطننا الغالي المعروف عنه التسامح المذهبي الأمر الذي يتطلب منا اليقظة والحذر والتصدي لهم بجميع الوسائل.

ودعت الجمعية إلى الالتفاف حول القيادة السياسية ممثلة بأمير البلاد سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه والتمسك بوحدة الصف ضد هذه الإعمال، التي يريد أصحابها النَّيْل من وحدة المجتمع.

وأشارت الجمعية ان مثل هذه الإعمال تجعلنا فى جمعيات النفع العام إمام مسؤولية تاريخية ويتطلب  منا مواجهة شاملة ووضع إستراتيجية كاملة، والمساهمة في صياغة مشروع وطني شامل يتضمن الجانب الفكري والسياسي والاجتماعي والتعليمي والخطاب الديني، باتجاه يساهم فى تعزيز الجهود الحكومية فى مكافحة الإرهاب.

وتقدمت الجمعية  في البيان بالعزاء لأسر الضحايا والدعوة للمصابين بالشفاء العاجل  مؤكدة على أن مثل هذا الجرائم تمثل اعتداء صارخ ومجرم في جميع الشرائع السماوية والقوانين البشرية والمواثيق والصكوك الدولية وأهمها الحق في الحياة والحرية والأمان الشخصي.

وطالبت الجمعية  بالتحقيق الفوري والعاجل فى هذا الحادث  وسرعة القبض على الجناة وإحالتهم للقضاء لينالوا جزائهم الرادع.

 


الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان

دولة الكويت 26 يونيو2015

قراءة 1019 مرات