طباعة
الخميس, 03 تموز/يوليو 2014 07:39

بيان الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان بشأن المسيرات الإحتجاجية المتضامنة مع النائب السابق

كتبه الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان
قيم الموضوع
(0 أصوات)

هدياً بمبادئ العدالة والحرص على الدفاع عن الحريات والحقوق ومبادئ العدالة والقيم الإنسانية المستمدة من الدستور الكويتي والمواثيق الدولية التي وقعت عليها دولتنا،.فقد قامت الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان ممثلة في فريق الرصد التابع لها بمتابعة الوقفات الاحتجاجية والمسيرات التي نظمها مجاميع من الشباب في منطقتي الرقة وصباح الناصر جراء حبس النائب السابق مسلم البراك في يوم الأربعاء الموافق 2 يوليو 2014م حيث خرجت مجاميع شبابية في منطقة الرقة في مسيرة وواجهتهم رجال وزارة الداخلية ولم تدم هذه المسيرة طويلا وتم خلالها اعتقال أربعة من الشباب وتمت إحالتهم إلي المباحث الجنائية.

وفي منطقة صباح الناصر تجمهر عدد كبير في ديوان النائب السابق مسلم البراك وانطلقت المسيرة في تمام الساعة العاشرة والنصف مساء واتجهت من خلال الدائري الخامس الي منطقتي العارضية والفردوس وعادت إلي الإشارة المقابلة للسجن المركزي الذي تواجد به عدد كبير من القوات الخاصة ورجال الأمن الذين وضعوا الحواجز بينهم وبين المتجمهرين الذين يطالبون بإخراج مسلم البراك وبعدها بقليل طالب رجال الأمن من المتجمهرين مغادرة المكان ولكنهم رفضوا ومن ثم لجأت القوات الخاصة إلي تفرقتهم بإطلاق القنابل الدخانية والصوتية وتم تفريقهم.

وفي يوم الخميس الموافق 3 يوليو 2014م وفي نفس المنطقتين تجمع عدد قليل في منطقة الرقة وتم اعتقال خمسة من الشباب عن طريق رجال المباحث وتم تفريق الباقين وفي نفس اليوم في صباح الناصر انطلقت مسيرة كبيرة من دوار الكرامة متجهه إلي الدائري السادس وعند وصولها للدائري السادس قابلتهم القوات الخاصة الذي أطلقت عليهم القنابل الدخانية والصوتية الذي أعيت الكثير من المتجمهرين وفرقتهم وأيضا تم إطلاق الرصاص المطاطي الذي أصاب عدد من الناشطين الشباب ومن ثم تجمعت مرة أخري المسيرة عند دوار الكرامة ولكن بشكل أقل وحصلت بعض المناوشات من الطرفين حيث ألقت القوات الخاصة القنابل الدخانية والصوتية ورد عليهم البعض بالحجارة وزاد عمل القوات الخاصة بإلقاء القنابل وتم تفريق المسيرة مرة أخري، وبلغت محصلة الاعتقالات ما يقارب 12 معتقل وتمت إحالتهم جميعا إلي المباحث الجنائية.

ومن هنا نطالب وزارة الداخلية بعدم التعسف في التعامل مع المتجمهرين وعدم مخالفة مع ما يتعارض مع الدستور والمواثيق الدولية والاتفاقيات والمعاهدات التي وقعت عليها دولة الكويت والتزمت بتطبيق موادها بما فيها حرية التعبير عن الرأي وحق التجمعات المكفول لهم.

كما نناشد جميع مكونات المجتمع بعدم الانجرار الى العنف واستخدام الوسائل المشروع المنصوص عليها في القانون في الدفاع عن حقوقهم.

الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان

قراءة 1183 مرات